منار العيون
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

منار العيون


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  دخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 انا وقدري...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسيرة الحزن
.
.
avatar

انثى
السمك الحصان
عدد الرسائل : 109
العمر : 28
منــــار العيون : اجمل منتدي
العمل/الترفيه : طالبة / نت
جنسيتك : مصر
السٌّمعَة : 0
نقاط : 16589
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: انا وقدري...   السبت يوليو 24, 2010 2:11 am

عجبا
اليك يا قدري..... جعلتني امد يدا لاصل لنور قمري....... وعندما اقتربت
....ضحكت وسخرت مني ... وقلت لي انا لم اجعلك تبحثين عن قمرك ....وانماقد
يكون وصولك له حلما ...سعيتي له....وستقضي عمرك بحثا عليه .... ولكن!!!!!
لن تصلي ابدا .....لانه سراب تعيشين فيه .....فهو ليس لكي .... وليس قمرك....فاعترفي وقولي "انه وهمي "...........
وعندما ابيت الاعتراف.... عاهدتني اني ساندم ... وساقولها يوما وانا اتذكر
حديثنا معا...... فقلت لك اعتبره رهان مني ... لن يتحقق كلامك....فاظل
ابحث عن الطريقة التي توصلني الي قمري ..... فقلت لي عنيدة...فقلت لك انك
لم تعرفني .. انا ليست كذلك....فقلت اذهبي حيثما شئتي.... وسأخذ عليكي
عهدا....ان لم يتحقق كلامك وخسرتي رهانك ... عودي الي واعترفي بعنادك
واحكي اليا ما مر بيكي وما نبأتك عنه ... وانبأك انه سيأتي يوما بعيد
وستعودي الي..!
فانا اليوم جئت اليك والدمع في عيني وانا اتذكر كل مامر
بينا من حديث..... واعترف امامك "انه وهمي" لا تضحك ولا تسخر مني ..انا
اعلم اني قلتها وخسرت رهاني معك ...ولكن الذي لا تعلمه انت انا الذي
ارسلني اليك هو نفس السبب الذي جعلني ابتعد عن كلامك ... اتعلم ما هو ...
هو ما رفضت الاعتراف بيه امامك.. وهو عنادي الذي جعلني اخسر كل سبيل
يوصلني الي محبوبي الي قمري الي نور حياتي .... وعندما اهتديت اليه
.....رايت انه مر من عمري الكثييييير ..... وبعدت المسافات .... وطاااال
الطريق عليي..... ومع ذلك ..مشيت اليه فهذا حبيبي الذي عشت العمر ابحث عنه
.....يااااااه ..كم تمنيت رؤيته...كم تمنيت الوقوف امام عينيه....كم اشتقت
الي بسمته ... وحين رأيته جري قلبي عليه ... ولمعت عيني وابتسمت بفرحة ..
وانا اقول له كم كنت مشتاقة اليك ..لو تعلم كم كنت محتاجة اليك
...يااااااه لم استطيع ان اوصف سعادتي لك في تلك اللحظة عندما وصلت اليه
واصبحت امامه واراه بعيني ....... وعجبا !!!!!. قال مهلا يا فتاه ... انا
ليست حبيبك...قلت له" الا تذكرني ...فأنت قمري الذي طالما ارسلت نورك الي
... انا المحبوبة التي
سهرت في حبك الليالي ... انا الذي جفت اعينها من كثرة البكاء في بعدك ... انا من عذبها حنينها الي عينيك.."
اتعرف ماذا قال لي ..رد علي في كبر وهو يملئه الغرورقال ...انا ليس بمحبوبك...! .. ولم اكون ذات يوم قمرك ...
فقلت له: ولكني... قضيت العمر في البحث عنك .. كيف لا تعرفني... ؟
فقال
لي ...لو كنتي هكذا ..فأكون انا سراب بحثتي عنه ...انا القمر في سماه
..ليس من السهل ان تصلي الي ...انا القمر الذي يستطيع ان يصل الي اي شئ
يريده ..انا الذي تسعي اليه اي فتاه.....فقد تكوني منهم... !!!!! "
فقلت
له .. كم انت مغرور ... ماهذا الكبر الذي يحتويك ... هذا ليس بخير لك
...ستظل كما انت .. لن تصل ابدا لأي شئ..وسأذكرك يوما بذلك..كم كنت مخدوعة
في نورك ...!!!!!
آآآآآآآه يا قدري ...
نبأتني باني اسعي الي وهم .. ياليتك قلت لي علي ماسأنتهي اليه من جرح ينزف... ودمع يزرف..وقلب يحترق .
آآآآآه يا قدري ..... ليتني سمعت كلامك... ولم اذهب مع عنادي ...
آآآآآه يا قدري لو تعلم مابي من و جع وجراح.. ليتك تستطيع ان تخفف عني ..
ليتك تستطيع ان تهديني الي طريق لكي استطيع ان احياه .....
لو تعلم كم احتاج اليك ... لو تعلم كم يصيبني الندم .. لو تعلم كم كرهت عنادي .....
فقال
قدري.... مهلا مهلا ... لا تحزني ... فاذا كان هناك العناد الذي دمر لكي
حلمك ... فهناك الامل الذي دائما ما كنتي تناشديني بيه ... الا تتذكريه
....؟
هذا الامل الذي بيه استطعتي ان تصلي بيه اللي محبوبك ... وهذا
هو ايضا الذي سيصل بيكي الي الغد ...الي السعادة التي تنتظرك ... الي الحب
الخالد ..الذي لن يموت ابدا ...
اتركي مافاتك من حزن ..اتركي الآمك
للزمان ... ستتلاشي قريبا .. ولكن ثقي بي ... فأنا القدر دائما ارشد اللي
السعادة لكل انسان .... ولكن انتم الذين تختارو ا الحزن .. وتسيرو عكس
اتجاهي .... فعاهديني ... !
فسمعت كلامه وانا صامته انظر اليه والدموع
تزرف من عيني .... وقلت له .. اعاهدك ان تلك الدموع التي تراها لم تنزل
مرة اخري ...اعاهدك ان اصاحب الامل في طريقه... اعاهدك اني سأذهب لاحقق
أمالي...وسأعود يوما اليك ... وانا باسمة ..مرفوعة الرأس ..وستفخر بي..
وستفرح لي كثيرا ..
وعندئذا ... اسمحلي ان اذهب اليه ... مرة اخري
.ليس لطلب حبه ... ولكن ..ليري نوري الذي وصلت اليه ..والذي لم يستطيع
الوصول اليه هو ...ليعلم ان كبره وغروره ...لم يهديه لشئ
.. وانما جعله
يخسر قلب احبه وكان مستعد لفعل اي شئ من اجله ...اعاهدك ان اطوي صفحة
الماضي وانظر اللي الغد وماينتظرني ...سأواجه الحياة وحدي ومعي الارادة
والقوة وايماني بالله والثقة بك يا قدري...سأعدك سأصل يوما وسأعود اليك



_________________
المهرة الشاردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا وقدري...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منار العيون :: الادب والشعر :: كـــلام فــى الحـــب-
انتقل الى: